كواعب اترابا - اجمل جديد (2023)

الجواب

الحمد لله

بداية نشكر لك تواصلك مع موقعنا ،


ونرجو ان تجد به النفع و الفوائد .

و جوابا على سؤالك نقول ان جميع ناقد لاى نصف من النصوص ،


سواء كانت نصوصا مقدسه ام نصوصا ادبيه بشريه لا بد ان يراعى فنقدة بيئه النص المتمثله فالزمان و المكان و الاشخاص و الاحوال كلها ،


وحين يتطلب الناقد الفهم الدقيق لتعبير معين فان عليه كذلك ان يدقق فجذر هذا التركيب و اصلة فاللغه التي و رد فيها ،


واستعمالاتة المتعدده ،


والمعني و السياق العام الذي من اجلة تستخدم تلك المفرده .

و الباحث المنصف هو الذي يفترض دائما عجز الترجمة عن نقل المعني المقصود كما هو ،


وعجزها عن انتقاء الكلمه التي تنقل المفرده بجميع ما تحملة من دلالات ،


مراعيه البيئه التي استخدمت بها تلك المفرده ،


فان لم يفعل هذا فقد جازف بالحقيقة التي ينشدها ،


ولم ياخذ لنفسة الوثيقه فيما طلب .

و من هنا نقول لك ان الترجمة الحرفيه لكلمه كواعب انها جمع كاعب و هي التي ” نتا ثديها ” كما ف” مجمل اللغه ” 1/787).

يقول ابن فارس رحمة الله

” كعب الكاف و العين و الباء اصل صحيح ،


يدل على نتوء و ارتفاع فالشيء .


من هذا الكعب كعب الرجل ،


وهو عظم طرفى الساق عند ملتقي القدم و الساق .


والكعبه بيت =الله تعالى ،


يقال سمى لنتوة و تربيعة .


وكعبت المرأة كعابه ،


وهي كاعب ،


اذا نتا ثديها ” انتهي من ” مقاييس اللغه ” 5/186 ،


وانظر ” القاموس المحيط ” ص/131 ،


” لسان العرب ” 1/719 .

ذلك هو المعني الحرفى للكلمه فاصلها اللغوى .


غير انه من المعيب جدا جدا ان يقتصر الناظر على المعني الحرفى المعجمى لجذر الكلمه فاى لغه من اللغات ،


بل لا بد من مراعاه السياق الذي يستخدمها فيه اهل اللغه انفسهم ،


الا تري ان العرب تستمل كلمه الحائض على غير معناها الحرفى ،


وانما يقصدون بهذا الوصف المرأة البالغه سن المحيض ،


ولا يقصدون التي اصابتها دورتها الشهرية فذلك الوقت ،


وذلك كما ثبت عن عائشه رضى الله عنها عن النبى صلى الله عليه و سلم انه قال لا يقبل الله صلاه حائض الا بخمار رواة ابو داود 641 ،


ومعلوم فالشريعه الاسلاميه انه لا تصح صلاه المرأة وقت حيضها ،


بل يحرم عليها هذا باتفاق العلماء حتي ترتفع دورتها و تطهر منها .

فمن فسر الكلمه بمعناها الحرفى المعجمى و قع فهذا التناقض و الخطا ،


ومن فسرها كما يستخدمها العرب فكلامهم ،


يريدون فيه المرأة البالغه سن الحيض ،


ولو لم تكن حائضا حقيقة فهم الحديث على و جهة ،


وادرك كيفية العرب فاستخدام الكلام .


وهكذا نقول فو صف المرأة ب الكاعب فاللغه العربية ،


لا يراد فيه وصف جنسي بدنى لشيء من اجزاء المرأة ،


بقدر ما هو المقصود وصف الفتاة بظهور علامات الانوثه بها ،


دلاله على صغر سنها ،


ونضارة شبابها ،


بحيث ممكن ان يتعلق فيها الرجال ،


فالفتاة فهذه السن تبدا علامات انوثتها بالبروز و الظهور ،


ولكن ليس المقصود بهذه الكلمه ذكر حجم محدد للثدي ،


ولا ملاحظه شكلة و وصفة ،


وانما المراد تاكيد سن الشباب و نضارة العمر .

يقول ابن الجوزى رحمة الله

” المرأة طفلة ما دامت صغار ؛


ثم و ليده اذا تحركت ؛


ثم كاعب اذا كعب ثديها ؛


ثم ناهد اذا زاد ؛


ثم معصر اذا ادركت ؛


ثم خود اذا توسطت الشباب ” انتهي من ” اخبار النساء ” ص/228 .

و جاء ف” شرح معاني شعر المتنبى ” لابن الافليلى – السفر الاول 2/ 270): ” الغلام منهم شاب ،


والجاريه كاعب ” انتهي .

و يقول الامام الزجاج و هو من ائمه اللغه الكبار

” و كواعب اترابا اي اسنانهن واحده ،


وهن فغايه الشباب و الحسن ” انتهي من ” معاني القران و اعرابة ” 4/ 338 .

و يقول العلامه الطاهر بن عاشور رحمة الله

” الكواعب جمع كاعب ،


وهي الجاريه التي بلغت سن خمس عشره سنه و نحوها .


ووصفت بكاعب لانها تكعب ثديها ،


اى صار كالكعب ،


اى استدار و نتا ” انتهي من ” التحرير و التنوير ” 30/ 44 .

فانظر كيف يبين العلماء رحمهم الله ان ذلك الوصف كاعب انما يراد فيه مرحلة من مراحل عمر الفتاة ،


ولا يقصد فيه الوصف الجنسي لبدنها ،


وان كان هو المعني الحرفى .

تماما كما يستخدم العربي كلمه الحائض للدلاله على البلوغ ،


ولا يقصدون ملاحظه وجود الحيض نفسة .

و من الادله الظاهره كذلك ان العرب تستخدم ذلك الوصف فالشعر و النثر فسياق ذكر عفه المرأة و تكريمها ،


وليس فسياق الوصف الجنسي لاثاره الشهوة و اللذه ،


والشاعر العربي حين يصف الفتاة بالكاعب لم يطلع على ثديها ،


ولم ير حجمة و ضخامتة ،


ولا استدارتة او تدلية ،


ولكنة وصف يطلق على جميع صغار السن شابه ،


وذلك من اعف الشعر العذرى و ارقة .

و من هذا قول بشر بن ابي حازم ،


ونسب كذلك لقيس بن عاصم

و كم من حصان ربما حوينا كريمه * و من كاعب لم تدر ما البؤس ،


معصر .

ذكرة الثعلبى ف” الكشف و البيان ” 10/ 118).

و لهذا قال الماوردى رحمة الله فتفسير كواعب فالايه الكريمه ” العذاري ,


قالة الضحاك ” انتهي من ” النكت و العيون ” 6/188 بعدها ذكر الشاهد السابق .

و ذلك الاثر عن الضحاك اخرجة ابن المنذر ،


كما ف” الدر المنثور ” 8/398 .

و لو تدبرت القران الكريم لوجدتة دائما ما يكنى باستخدام الالفاظ التي تبلغ الغايه فالاشاره و لطيف العبارة ،


كقوله عز و جل فو صف العلاقه الزوجية هن لباس لكم و انتم لباس لهن البقرة/187،

وقوله سبحانة و من اياتة ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها و جعل بينكم موده و رحمه ان فذلك لايات لقوم يتفكرون الروم/21 ،


وقوله عز و جل او لامستم النساء النساء/43 ،


ولو ترجمت هذي الالفاظ بحرفيتها لما علم معناها ؛


لان ترجمة اللباس ،

و السكن ،


و اللمس ترجمة حرفيه لا تؤدى المقصود ،


ولكن سياق الايات يدل على ان المراد فيها الكنايه ،


او المعني المجازى لحقيقة المعاشرة الزوجية ،


ولكن من زاويه القيمه الروحيه لهذه الممارسه ،


فاذا ترجمت هذي العبارات الى الانجليزيه بمعني الجماع الجنسي البدنى فقد يؤدى هذا الى توهم ان القران الكريم يكثر الحديث عن شهوات البدن و يستخدم الالفاظ المباشره بها ،


والحقيقة بخلاف هذا .

نقرر هذا كى تدرك اهمية مراعاه الناقد الاستخدام العربي فالكلمه بحسب سباقها و لحاقها ،


واهمية مراعاه الفجوه التي تحدثها الترجمة الحرفيه بين المقصود الحقيقي و بين الجذر الدلالى للكلمه .

و ربما تبين بعد الرجوع الى مجموعة من ترجمات معاني القران الكريم الى اللغه الانجليزيه ان المترجمين اختلفوا فنقل معني الايه الكريمه و كواعب اترابا فسورة النبا الى فريقين

الفريق الاول نقلها بالمعني الحرفى للكلمه ،


دون مراعاه اللسان العربي فاستعمالها فسياق الدلاله العمريه فحسب .


فكانت هذي الترجمة على الوجة الاتى الذي اشكل على السائل

And young full-breasted mature maidens of equal age(

و ربما ترجمها بهذا التعبير الدكتور تقى الدين الهلالى و الدكتور محمد محسن خان ،


كما ف” ترجمة معاني القران العظيم ” الذي طبعة ” مجمع الملك فهد لطباعه المصحف الشريف ” ص/811 .

و ذلك رابط موقعهم الرسمي

http://www.qurancomplex.org/?Lan=ar

و ايضا ترجمها جميع من Ibrahim Walk ،


(Laleh Baktiar .

و هي ترجمة ليست دقيقه بدرجه كافيه ،


ليس لانها لم تراع ما سبق تفصيلة فالملحظ العربي من كلمه كواعب فحسب ،


بل لانها لم تراع المعني الدلالى المعجمى كذلك ،


فكلمه full-breasted فالانجليزيه تعني المكتمله او المليئه الصدر فاوحت بمعني به تقدير حجم صدر المرأة ،


ووصفة بالكبر و الامتلاء ،


فى حين ان المعني المعجمى الحرفى للكاعب هي التي نتا ثديها ،


او نهد ،


كما سبق نقلة عن معاجم العربية ،


وهذا يعني بداية الظهور و البروز لياخذ شكلة الانثوى ،


وليس الاكتمال و الامتلاء التامين الذي يقتضى استخدام كلمه full).

و ترجمها Arther J.

Arberry بقوله

and maidens with swelling breasts,

like of age)

و ايضا ترجمها Sarwar بقوله

maidens with pears-shaped breasts who are of equal age

و كذلك ترجمها Pickthal A.

Shakir بقوله:

And voluptuous women of equal age(

و كلها ترجمات تستوحى المعني الحسى ،


ووصف الثدي بشكل الكمثري او الضخامه او الاثاره .


وهي تعبيرات غير دقيقه عن مقصود اللسان العربي .

الفريق الثاني راعوا ما قررناة سابقا ،


وترجموا معني كلمه كواعب ضمن سياقها الذي يريدة اللسان العربي ،


وليس بالمعني الحرفى غير المقصود .


ونحن نورد هنا هذي الترجمات ،


وبجانبها اسم المترجم ،


وندعو الى تصويب الترجمة اليها ،


وافضلها فنظرنا ترجمة Maulana بقوله:

And youthful companions),

equals in age(

و بقيه الترجمات الصحيحة هي:

Marmaduke Pickthall….(And maidens for companions)

Abdullah Yusuf ali…..

(Companions of equal age)

Muhammad Taqi Uthmani….(and buxom maidens of matching age)

و الله اعلم .


Top Articles
Latest Posts
Article information

Author: Twana Towne Ret

Last Updated: 03/07/2023

Views: 5907

Rating: 4.3 / 5 (44 voted)

Reviews: 83% of readers found this page helpful

Author information

Name: Twana Towne Ret

Birthday: 1994-03-19

Address: Apt. 990 97439 Corwin Motorway, Port Eliseoburgh, NM 99144-2618

Phone: +5958753152963

Job: National Specialist

Hobby: Kayaking, Photography, Skydiving, Embroidery, Leather crafting, Orienteering, Cooking

Introduction: My name is Twana Towne Ret, I am a famous, talented, joyous, perfect, powerful, inquisitive, lovely person who loves writing and wants to share my knowledge and understanding with you.